الأربعاء، 28 سبتمبر، 2011

المندوب الروسي في الامم المتحدة: روسيا قدمت صيغة جديدة لمشروع القرار حول سورية



فيتالي تشوركين المندوب الروسي الدائم لدى الامم المتحدة
AFP EMMANUEL DUNAND
فيتالي تشوركين المندوب الروسي الدائم لدى الامم المتحدة
واشار تشوركين الى ان موسكو تأمل بان تساعد هذه الصيغة الجديدة على "تحريك العملية السياسية في سورية ووقف العنف هناك، لانها تتسم بلهجة حازمة".
ووصف المندوب الروسي مشروع القرار الذي طرحته الدول الغربية بانه جزء "من السياسة الرامية الى تبديل النظام في سورية". واضاف قوله: "نحن نعتقد بان التصريحات التي تطلق من بعض العواصم حول شرعية او عدم شرعية انظمة معينة لا تساهم إلا في تصعيد العنف في سورية".
وقال تشوركين ان المشروع الغربي يدل على ان الدول التي قدمته لا تزال تتمسك بالموقف المشجع "لاعمال التخريب". واضاف ان "ذلك في رأينا سيؤدي الى عواقب وخيمة ومأسوية بالنسبة الى سورية".
هذا وتجدر الاشارة الى ان الولايات المتحدة ودول الغرب الاخرى ترى انه يجب ان يتخذ مجلس الامن الدولي اجراءات حازمة ازاء سورية، وتريد ان يتضمن القرار بهذا الشأن فرض عقوبات.
المصدر: "ايتار-تاس"

خبير سوري في حقوق الانسان: الغاء المادة الثامنة الآن سيهدأ الشارع السوري

قال الخبير السابق في مجلس حقوق الإنسان جورج جبور خلال مكالمة هاتفية مع "روسيا اليوم" من دمشق انه "من الصعب على الدول الغربية ان تنجح (في تمرير قرارها ضد سورية) طالما ان روسيا والصين ملتزمتان بموقفيهما وتؤكدان ان العنف يأتي من الطرفين".
وقال جبور ان "السياسة الخارجية السورية واعية وتسعى الى تحسين الموقف السوري الدولي، ونتائج زيارة وزير الخارجية المعلم الى نيويورك كان لا بأس بها".
واعتبر جبور ان "الغاء المادة الثامنة من الدستور الآن سيكون له اثر ايجابي على تهدئة الشارع السوري".