الخميس، 5 يناير، 2012

معلمة زيمبابوية تعاقب تلاميذها بالرضاعة من ثديها



ختارت معلمة زيمبابوية طريقة جديدة جدا لعقاب تلاميذها المزعجين فكانت تخيرهم بين الضرب بالعصا أو أن يرضعوا ثدييها كعقاب لهم .


وقد أوقفت المعلمة عن العمل وأحيلت للتحقيق بعدما اخبر احد التلاميذ ولي أمره بان معلمتهم قررت معاقبته بعد أن احدث صوتا مزعجا في غرفة الدراسة فخيرته بين أن تضربه 100 ضربه بالعصا أو أن يقوم برضاعة ثدييها , واخبر الطفل أهله بانه هو واصدقائه التلاميذ اختاروا العقوبة الأسهل ,وهى الرضاعة طبعا .

ونقلت جريدة محلية عن ناظر المدرسة الموجودة في مدينة ” هراري ” قولة : أن المعلمة أقرت بأنها أرغمت تلاميذها على رضاعة ثدييها الا إنها لم تعط أي مبررات لإقدامها على ذلك التصرف الغريب جدا .
وتعكف السلطات التربوية حاليا على إجراء تحقيق حول الحادثة التي من المقرر أن يتم إبلاغ الشرطة عنها تمهيدا لتوجيه تهمة إساءة معاملة أطفال إلى المعلمة

الصورة التى هزّت العالم






صورة هزت فيها مشاعر الانسانية اللتى ترى فيها انتشال جثة أم تحتضن ابنها بعد زلزال اليابان المدمر
الامومة حب لا يقهره الموت … حتى بعد أن فارقت الام الحياة تراهامازالت تتشبث بإبنها فى حضنها حتى فى مواجهة الموت لا تفكر الام إلا فى ابنائها



إذا كانت أمك على قيد الحياة وقريبة منـك فقبل رأسها وأطلب منها أنها تسامحك


 وإذا كانت بعيدة عنك فاتصل بها وكن على دوام فى السؤال عنها


 وإذا كانت متوفية فأدعو لها بالرحمــة والغفران

طفل افريقي يمتلك اجمل عيون في الكون..سبحان الله



سبحان الله

راندا البحيرى : أؤيد وصول الإسلاميين للحكم و سأرتدى الحجاب لوطلبوا ذلك








القاهرة – مصر : على الرغم من أن الفنانة الشابة راندا البحيري متمردة تقدم بعض  الدوار الصادمة إلا أنها فاجأت الجمهور بتصريحاتها الأخيرة بترحيبها بوصول الإخوان المسلمين للحكم في مصر ، خاصة وأنها تتمنى أن يتم تنفيذ حكم الله وشريعته على الأرض .
وقالت راندا البحيري أنها أعطت صوتها في الانتخابات البرلمانية للإخوان المسلمين ” حزب الحرية والعدالة “،  وصوتًا آخر لمرشح مستقل .

واشارت راندا البحيري :” أؤمن جدًا أن الإسلام هو الحل ولا أنكر أن الدولة المدنية هي التي تعطي لنا حق المواطنة ولكن في الوقت ذاته ما المانع من تطبيق المدنية ذات المرجعية الدينية؟ لأن الله وضع قانون الأرض وكذلك القرآن الكريم فما المقلق في ذلك، ولابد أن ندرك أن الإخوان أصبحوا حزبًا يمارس السياسة الآن”.
وعن امكانية ارتداءها الحجاب في ظل حكم المسلمين لمصر قالت :” إذا  أصبح الحجاب هو الزي الرسمي فلا يوجد مانع لدي ، ولكن في الوقت نفسه لا يجب أن نحول بعض القضايا الاساسية في مستقبل مصر للحديث عن حجاب وبدي وبنطلون ضيق  خاصة وأن الحديث في هذه الأمور تزعج الأخوان “.
في الوقت نفسه اعلنت انها ليست خائفة من تردد أن الأخوان سيمنعون المرآة من العمل قائلة : “هذا كلام مخيف ولكنه لن يحدث لأن المرأة هي التي تدير العديد من المنازل في مصر ماديا وتساعد الزوج خاصة في الطبقة الكادحة فكيف يحدث ذلك؟ اعتقد أنه مجرد تهويل للأمور ليس أكثر”

فتاة كبيره ترضع من بقره في الشارع


 فتاة كبيره ترضع بقره الشارع ...هع

السلام عليكم ندخل بالموضوع دغري
هاذي بنت كبيره ترضع بقره لا بعد فالشااارع
.
لا تعليــــــــــق التعليق عندكم

والصورهـ تتحدث 

شوفوا الصورهـ
فتاة كبيره ترضع بقره الشارع ...هع
واي واي واي

وربي بموت من الضحك الله يقرفها .....
قلت ما لقت غير البقره .. المحلات مليااانه

بالصور .. اهتزاز ضريح الصحابي خالد بن الوليد بسبب قذائف الجيش السوري بحمص



 في واقعة أحزنت قلوب السوريين اهتز ضريح الصحابي الجليل خالد بن الوليد أمس الأثنين ؛بسبب رصاص و3 قذائف من مدرعات أطلقها الجيش السوري وسقطت قرب الضريح الواقع عند مدخل مسجد معروف باسمه في
مدينة حمص، مما أدى إلى أصابة مأذنة المسجد وبعض جدرانه.

وقال شاهد عيان يسكن بالقرب  من  مسجد خالد بن الوليد  أنه سمع صوت  دويّ قذيفة لا يعرف نوعها وسقطت بجوار الجهة اليمنى من مدخل الجامع فأهتز المسجد بالكامل من انفجار القذيفة، ولمح حزمة من الدخان  تصعد من نافذة البيت.

واشار الشاهد على الحادث انه ليست المرة الأولى التي يستهدف  فيها المسجد بالقذائف فقبل 4 أشهر اصابته الأعيرة النارية بالقرب من مأذنته ولكنها لم تصبه .

وعبر الشاهد عن حزنه العميق من الضرر بأشهر مسجد في حمص وبضريح صحابي أطلق عليه الرسول، صلى الله عليه وسلم، لقب “سيف الله المسلول” لشجاعته وبراعته في القتال.

لكن وكالة “سانا” للأنباء نفت إصابة المسجد بأي عيار ناري، وقالت إن الخبر كاذب وعار عن الصحة تماما ويأتي في إطار حملة التضليل والتحريض الإعلامي على سوريا لإثارة الفوضى وعدم الاستقرار فيها.

 يذكر أن مسجد خالد بن الوليد أشهر ما في حمص يعود بنائه الحديث الى زمن العثمانيين، وتحديدا الى عهد السلطان عبد الحميد، الذي قرر بناءه طبق الأصل، ولكن مصغرا، عن جامع السلطان أحمد الشهير في اسطنبول،وتعلو المسجد الذي بناه 9 قباب متنوعة الأحجام ومأذنتين، وجعل فيه أروقة نحيفة مبنية بحجارة سوداء وبيضاء، ومتناوبة في صفوف أفقية على الطريقة الهندسية السورية التقليدية، ثم تم تطوير المسجد وتوسعة موقعه بحدائق شهيرة في حمص الآن، وتم بتطوير موقع الضريح الموجود في قاعة ملحقة بالمسجد.

كما في موقعه لوحة محفورة عليها عبارة شهيرة قالها خالد بن الوليد وهو على فراش الموت: “لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها، وما في بدني موضع شبر إلا وفيه ضربة بسيف أو بسهم أو طعنة برمح، وها أنا أموت على فراشي حتف أنفي كما يموت البعير، فلا نامت أعين الجبناء”. وهي عبارة كانت ستحتوي مع السيف والسهم والرمح على كلمة قذيفة فيما لو استمر استهداف المسجد الشهير.