الجمعة، 13 يناير، 2012

إسرائيل تعزز إجراءاتها الأمنية خوفًا من رد إيراني على اغتيال عالم نووي


قال مسئولون أمنيون إسرائيليون اليوم الجمعة إن وزارة الدفاع الإسرائيلية تعمل حاليا على تشديد إجراءاتها الأمنية حول الوفود الإسرائيلية الموجودة في الخارج خشية أي انتقام إيراني محتمل على حادث اغتيال عالمها النووي مصطفى أحمدي روشان أول أمس الأربعاء.

وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الاسرائيلية اليوم الجمعة - في سياق نبأ أوردته على موقعها الإلكتروني - أن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "شين بيت " ومكتب مكافحة الإرهاب سيعقدان اجتماعات منتظمة لتقييم تلك التهديدات واتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمين الوفود الإسرائيلية والمسئولين رفيعي المستوى بالخارج.
يذكر أن الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز كان قد نفى في وقت سابق من اليوم تورط إسرائيل في حادث مقتل العالم النووي الايراني، مشيرا الى أن أية حوادث تقع في إيران يتم تحميل إسرائيل مسئوليتها مشددا على عدم ضلوع بلاده في هذا الحادث .